a.bendary01@gmail.com

الأربعاء، 21 ديسمبر 2011

شكوى دمعة ...

الحسرة دمعة جفت على الجفون فصارت اسيرة النسيان خفيف ذكراها على القلوب ...
أابكي؟!
اوقات أصبح البكاء فيها كالشكوى اتخلص به من هموم واحزان لم تتاح لي الفرصة كي اتخلص منهم بالفضفضة لصديق او قريب...
أابكي؟ّ
محاصر انا بين ان حبس الدموع وتراكم الاحزان والحسرة وثقل القلب بما لاطاقة به ...
أاحرر؟ دموعي لتصبح احزاني وهمومي حرة طليقة ويكتنفها النسان؟ ....


حرر دموعك اليوم من اسرها ففي حبسها ضرر عليك وعليها ...


                                                                                                                       


ضاقت به الدنيا واشتد علية كربة .. لم يكن هناك من يحكيه همة ..
تألم حتى انهالت دموعة معلنة عما بداخلة .........
اطلق همة و حزن من عينية في الفراغ فالفراغ قادر على احتوائهما عنة ...
ارتاح قلبة بعد ان هدء دمعه ... اخذ نفسه العميق ...
استقبل نوم عميق لم يكن قد ذواقة من فترة .....


                                                                                                                    
حزن فضيق ... دموع ... فهان علية جرحه..


ارتاح قلبة .




11/12/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق